قرر مجلس إدارة نادي الزمالك برئاسة مرتضى منصور، إقالة المدير الفني للفريق الأول، الصربي ميجيل بيريز كوستا «ميتشو»، على خلفية تراجع النتائج مؤخرًا، بالسقوط محليًّا أمام إنبي في الدوري الممتاز، والهزيمة الثقيلة قاريًّا أمام مازيمبي الكونغولي.

وأعلن النادي الأبيض رحيل «ميتشو» عن تدريب الفريق؛ من أجل إنقاذ مسيرة الفريق مبكرًا، بعد 13 مباراة فقط خاضها الصربي مع أبناء ميت عقبة، حقق خلالها الفوز في 8 مباريات، وتعادل في واحدة، فيما تكبد الفريق 4 هزائم.

واستقرت إدارة النادي على إسناد تدريب الفريق بصورة مؤقتة إلى المدرب عصام مرعي، ويعاونه أحمد رؤوف، لحين اختيار مدير فني جديد ليقود الزمالك في قادم الاستحقاقات، في ظل تأكيد المجلس على دراسة أكثر من سيرة ذاتية لمدربين أجانب في الوقت الحالي.

وتلقى الزمالك هزيمة قاسية أمام مضيفه مازيمبي، بثلاثية دون ردّ، مساء السبت، ضمن منافسات الجولة الأولى لدور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا، وهي الهزيمة الثانية للفريق في غضون أسبوع، بعد الخسارة في الدوري أمام إنبي بهدفين مقابل هدف؛ ليتراجع إلى المركز الخامس على لائحة ترتيب المسابقة المحلية.

وكانت بعثة الزمالك، وصلت فجر اليوم الاثنين، إلى القاهرة قادمة من الكونغو؛ ليقرر المجلس الأبيض عقد جلسة طارئة مع «الذئب الصربي»، من أجل التوصل إلى صيغة لفسخ التعاقد بالتراضي، على نحو يجنب النادي دفع قيمة الشرط الجزائي.

وينص عقد المدرب الصربي على الحصول على شرط جزائي، بقيمة راتب 3 شهور، بما يعادل 300 ألف دولار، وهو ما دفع الإدارة إلى الدخول في مفاوضات مع المدرب لتقليل قيمة الشرط الجزائي؛ للحيلولة دون تقديم «ميتشو» بشكوى صد النادي في الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وكان ميتشو، قد قاد فريق الزمالك إلى التتويج بلقب كأس مصر، الموسم الماضي، على حساب بيراميدز بالفوز في المباراة النهائية بثلاثية نظيفة، قبل أن يخسر كأس السوبر لصالح الغريم الأهلي، بالخسارة 3-2.

ويستعد فريق الزمالك؛ لمواجهة نظيره الشرقية، الأربعاء المقبل، ضمن منافسات دور الـ32 لكأس مصر، قبل أن يبدأ رحلة استعادة العافية القارية أمام أول أغسطس الأنجولي، السبت المقبل، في ثاني جولات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا.