يناقش منتدى الإعلام السعودي، الذي يُعقد بتنظيم هيئة الصحفيين السعوديين، مطلع شهر ديسمبر المقبل في العاصمة الرياض، العلاقة بين الإعلام والدبلوماسية.

ويشهد منتدى الإعلام السعودي، مشاركة عدد من الخبراء والمختصين والدبلوماسيين، وسط حضور كثيف يتجاوز الألف مشارك يُمثلون 32 دولة حول العالم.

ومن المقرر، أن يتحدث في الجلسة الرابعة المخصصة لهذا الموضوع: سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية أسامة بن أحمد نقلي، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة الإمارات العربية المتحدة تركي الدخيل، وسفير خادم الحرمين الشريفين مندوب المملكة الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف فيصل بن حسن طراد وسفير خادم الحرمين الشريفين السابق لدى لبنان علي عواض عسيري.

تحليل العلاقة بين الدبلوماسية والإعلام

وستقدم الجلسة تحليلًا للعلاقة بين الدبلوماسية والإعلام من حيث علاقة التأثير المتبادلة بينهما، ومدى توافر علاقة إيجابية لخدمة المواقف المشتركة، وذلك من خلال معرفة ما يريده الدبلوماسيون من الإعلاميين وكيف يبدو المشهد الإعلامي لدى الدبلوماسيين، بالإضافة إلى استعراض لتجارب الدبلوماسيين في استخدام شبكات التواصل الاجتماعية.

عشرات الجلسات وورش العمل بمختلف المجالات

يذكر أن منتدى الإعلام السعودي  سيحتضن عشرات الجلسات وورش العمل في مختلف المجالات المتعلقة بالإعلام التي سيقدمها مجموعة من أبرز القياديين والإعلاميين من مختلف دول العالم.

كما سيشهد حضورًا مميزًا من المؤسسات الإعلامية مثل : CNN و CNBC، وصحيفة التايمز البريطانية، والعديد من ممثلي المؤسسات الإعلامية العالمية.

وفي بداية الشهر الجاري، أعلنت اللجنة المنظمة لمنتدى الإعلام السعودي، عن فتح باب التسجيل إلكترونيًّا للراغبين في حضور فعاليات الدورة الأولى للمنتدى، وقالت إن منتدى الإعلام السعودي الذي تستضيفه الرياض يومي 2 و3 ديسمبر المقبل، سيشهد حضور نحو ألف إعلامي من داخل وخارج السعودية، وأكدت اللجنة المنظمة حرصها على فتح التسجيل الإلكتروني قبل مدة كافية من انطلاقة الحدث الكبير، وذلك لإتاحة فرصة الحضور لأكبر قدر ممكن من المهتمين.