أصدرت وزارة التعليم، الأحد الماضي، قرارًا بتعليق الدراسة في كل مدارس ومؤسسات التعليم الجامعي والمهني في جميع مناطق المملكة، وجاء القراء ضمن الإجراءات الوقائية الاحترازية في مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد.

وشمل قرار التعليق المعلمين والمعلمات والكادر الإداري، في حين لم يشمل إدارات التعليم ومكاتب التعليم في مختلف المناطق، كما دشنت وزارة التعليم منصة «عين» وعددًا من التطبيقات الذكية؛ للتيسير على الطلاب لتحصيل مقرراتهم الدراسية.

وفيما تتواصل العملية التعليمية في مختلف مناطق المملكة العربية السعودية، بنظام «التعليم عن بعد»، ترصد «عاجل» تفاعل الطلاب وأولياء الأمور مع المنظومة الجديدة عبر منصات التواصل الاجتماعي.

ارتياح بين أولياء وانتظام الطلاب

وعبر نشر قرار الوزارة بتعليق حضور الطلاب للمنشآت التعليمية المختلفة واستكمال تلقي مقرراتهم الدراسية للمراحل العمرية المختلفة ضمن منظومة التعليم عن بعد، أعرب عدد من الأهالي عن ارتياحهم لاطمئنانهم على صحة أولادهم، الذين لن يختلطوا بزملائهم مما يعرضهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا.

من جهته، وجه الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، وزير التعليم، شكره لأعضاء هيئة التدريس لجهودهم المبذولة، وقال عبر تويتر «شكرًا للمعلمين وأعضاء هيئة التدريس لما يبذلونه من جهود في التعليم عن بُعد، وللجهات التي تفاعلت لتسهيل البدائل التعليمية للطلاب والطالبات، واستكمال رحلتهم العلمية».

وتفاعل عدد من المعلمين والمعلمات مع التغريدة، وأعربوا عن شكرهم للوزارة، حيث علق الموجه بالوزارة دكتور محمد الحسان قائلًا «شكرًا جزيلًا لكم معالي الوزير ولكافة فرق العمل بالوزارة وإدارات التعليم والجامعات، دعمكم لتيسير عمليات التعلم يزيدنا جمعيًا قوة وإصرارًا على تقديم كل ما نستطيع لتحقيق ذل.  وأسأل الله أن يوفقكم لكل خير ويسدد خطاكم».

فيما أشاد آخرون بخطوة تعليق الدراسة الاستباقية والموفقة للحد من انتشار كورونا، بينما أشار طلاب إلى أن هذا الإجراء يزيد تصميمهم على متابعة مقرراتهم الدراسية بشكل أكثر فاعلية وتركيزًا، وأن هذا الإجراء ليس إجازة أو فرصة للسفر وانشترت الدعوات بين المغردين أن يكون جميع الطلاب على مستوى المسؤولية والتعاون مع الجهات المعنية لمكافحة هذا الفيروس والسيطرة عليه.

منظومة التعليم الموحد

وأعلنت وزارة التعليم، اعتمادها استئناف عملية التعليم مقرراتهم من خلال منظومة التعليم الموحدة؛ باستخدام المواد الرقمية بموقع وتطبيقات متاجر أجهزة هواتف الذكية تحت مسمى منظومة التعليم الموحدة وذلك ضمن خطوات اعتماد منظومة «التعليم عن بعد (البلاك بورد)».

وتحتوي منظومة التعليم الموحدة على محتوى رقمي إلكتروني تعليمي ومساند متنوع ميسر للتعلم، ويلبي الفروق الفردية لجميع الطلاب، كما يحتوي على استبيانات إلكترونية لقياس الأداء وتحليل النتائج وتقارير إحصائية توضح مستوى الانضباط وتقدم التعلم.

اقرأ أيضًا :

بعد تعليق الدراسة.. التفاصيل الكاملة لنظام البلاك بورد

جامعة هارفارد تغلق أبوابها وتبدأ تطبيق تجربة «التعليم عن بعد»

بعد قرار الوزارة.. الطلاب يواصلون «التعليم عن بعد» في كل المناطق