أكدت إدارة نادي النصر أنها تابعت الحوار الدائر بين رئيس اتحاد كرة القدم ياسر المسحل، ورئيس لجنة الحكام الرئيسة، الإسباني فيرناندو تريساكو، بشأن تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR».

وأعربت الإدارة النصراوية عن استغرابها الشديد للتبريرات التي وصفتها بغير المفهومة؛ للدفاع عن الأداء الضعيف للتقنية في عدد من المباريات هذا الموسم، وقالت إدارة النصر إن من حقها أن تتساءل عن غياب تقنية الفيديو في مباراة فريقها أمام الفتح وتعطلها طوال اللقاء، وقالت إن الحكم الروماني الذي أدار المباراة وقف متفرجا أمام ما اعتبرته عنفًا وخشونة مفرطة تعرض لها لاعبو النصر، وأدت إلى إصابة النيجيري أحمد موسى وغيابه عن النادي ومنتخب بلاده شهرين.

وفي بيان رسمي أصدرته، مساء اليوم الأربعاء، أكد النصر أن العنف تكرر مرة أخرى في مباراة الفريق أمام الشباب التي ادارها حكم بولندي تجاهل قواعد اللعب النظيف ودوره في الحفاظ على سلامة اللاعبين، مشيرًا إلى أن هذه المباراة شهدت سقوط المحترف البرازيلي جوليانو ضحية العنف؛ ليغيب عن الملاعب لمدة شهر، كما تعرض المحترف المغربي عبدالرزاق حمدالله لتدخل عنيف من جانب لاعب الشباب محمد سالم.

كما تساءل بيان النصر عن السبب وراء رفض حكم مباراة الفريق «الأصفر» أمام الحزم، اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو في الحالات الجدلية برغم مطالبة اللاعبين بذلك، وهو ما تكرر في مباراة النصر مع الأهلي في جدة، وهو ما يشير إلى أن الحكام يرفضون العودة إلى تقنية حكم الفيديو في المباريات التي يكون النصر أحد طرفيها.

وشدد النصر على أن هذه الوقائع بحاجة إلى ردود صريحة وواضحة، مطالبًا بضرورة العمل على رفع مستوى الأداء التحكيمي وتطبيق مبدأ العدالة والتنافس الشريف مع تطبيق تقنية «VAR» على الجميع بمستوى واحد وإظهار اللقطات بكاميرات خاصة بهذه التقنية للحكام والمشاهدين على صعيد واحد، كما يحدث في الدوري الإنجليزي.

وشددت إدارة في بيانها على أنها لن تقف مكتوفة الأيدي وستدافع عن حقوق النادي بكل ما أوتيت من قوة بما تكفله والأنظمة واللوائح والقوانين المرعية.