أعلن قائد الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، أنه سيتم فرض قيود على تحرك المواطنين في الشوارع وداخل المتاجر والأسواق خلال 24 ساعة.

جاء ذلك التصريح في ختام أول اجتماع عقدته لجنة مكافحة فيروس كورونا، اليوم الجمعة، في القوات المسلحة الإيرانية برئاسة باقري، وبحضور قادة الحرس الثوري والجيش والشرطة ومسؤولين آخرين؛ وذلك بعد يوم من تكليف علي خامنئي بتشكيلها.

وأضاف باقري، بعد اجتماع اللجنة، أنه سيتم التأكد من الوضع الصحي لجميع المواطنين عن طريق الإنترنت أو الهاتف أو بشكل حضوري للحالات الضرورية في غضون عشرة أيام.

وأكد قائد الأركان أن قوات الأمن والشرطة ستسهم في العمل على فرض قيود على تحرك المواطنين في الشوارع والطرق بين المدن والمتاجر والأسواق.

وكانت وزارة الصحة الإيرانية، أعلنت اليوم الجمعة، عن تسجيل 85 حالة وفاة جديدة من جراء فيروس كورونا المستجد في البلاد خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع العدد إلى 514.

وكانت الصحة الإيرانية أفادت، في آخر إحصائية لها، بتسجيل 1075 إصابة جديدة بفيروس كورونا و75 وفاة، ليرتفع بذلك عدد الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 10075، والوفيات إلى 429، فيما بلغ إجمالي المتعافين من الإصابة 3276 حالة.

ومن المصابين، علي أكبر ولايتي مستشار المرشد الإيراني علي خامنئي النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانجيري، واثنان من أعضاء الحكومة؛ هما: وزير الصناعة والتجارة الإيراني رضا رحماني، ووزير الثقافة والسياحة علي أصغر مونسان.