أثار زوج غضب زوجته، باختياره لعب الجولف بدلًا من التوجُّه إلى المُستشفى للاطمئنان على طفله حديث الولادة، الذي عانى ظروفًا صعبة للغاية قبل ولادته.

سلَّطت صحيفة «ميرور» البريطانية، في تقريرٍ لها ترجمته «عاجل»، الضوء على مُعناة هذه الأم التي عانت حملًا مضطربًا بعدما تمزَّق الكيس الأميني المحيط بالجنين عقب 30 أسبوعًا من الحمل، مما جعلها حبيسة المستشفى شهرًا.

وقالت الصحيفة: إنَّ غضب المرأة من إهمال زوجها ومشاعره الجافة تجاه أسرته أثار نقاشًا كبيرًا عبر الإنترنت؛ إذ قدَّم الناس آراء مُختلفة بشأن هذا الموقف الحسَّاس.

وسردت المرأة مأساتها قائلةً: حينما توفي والد زوجي قبل يومين من الولادة، أصبحت الأمور أكثر تعقيدًا، فأنجبت الطفل بعد 34 أسبوعًا، بعدها نقل الرضيع إلى وحدة العناية المُركزة لحديثي الولادة.

وبعد خروج السيدة من المُستشفى، وعودتها إلى المنزل لرعاية طفليها الآخرين أصبحت قلقة على الرضيع؛ فزوجها تهرَّب من المسؤولية، متزرعًا بانشغاله بالعمل وضغوطاته، لتجد نفسها منهكةً وليس لديها وقت لرعاية الرضيع.

وتابعت الأم قائلة: «أدرّ الحليب كل ثلاث ساعات لشعوري أنَّ هذه هي الطريقة الوحيدة التي أُساعد بها طفلي في هذه المرحلة، فالموازنة بين رعاية مولود جديد في المستشفى، وطفلين في المنزل، وفي الوقت نفسه، الحزن على أحد أفراد أسرتك بالتأكيد يعرِّضك للضغط النفسي الشديد».

وذكرت الصحيفة البريطانية، أنَّ السيدة صُدمت حينما قرّر زوجها الذهاب للقائه الأسبوعي مع أصدقائه للعب الجولف باعتباره أكثر أهميةً من  مساعدتها في رعاية الرضيع مما جعل العلاقة بينهما تزاد تدهورًا.

وأضافت المرأة، أنَّه حضر للتوّ جنازة والده، كانت تتوقع منه التوجه مُباشرة إلى المُستشفى بعد الجنازة، وعندما لم يفعل ذلك واجهته بمشاعرها الغاضبة.

وقالت السيدة، إنَّه حاول تبرير مشاعره الجافة وإهماله لمشاركتها حمل المسؤولية بأنَّه ينبغي أن يحصل على قسطٍ من الراحة على الأقل ثلاث ساعات للتخلص من ضُغوطات العمل، ووصفها بأنَّها «سخيفة»؛ لأنّ عليها اتخاذ فترة الراحة مثله، حتى تتمكن من استئناف واجباتها.

لكن ردّ السيدة عليه كان كالآتي: «معك حق، من الضروري الخروج، والقيام بالأشياء التي تستمتع بها؛ لكن ليس على حساب إهمال طفل عمره ثلاثة أيام فقط».

وأوضحت «ميرور» أنَّ الأم أثارت مشكلتها على موقع التواصل الاجتماعي «رايديت»، لأخذ آراء الناس عمَّا إذا كانت محقةً فيما تشعر به من الاستياء، مُشيرة إلى أنّ الجمهور انقسم ما بين مؤيد للتوصل إلى حل وسط ما بين الطرفين، بينما وقف البعض الآخر في صفِّ زوجها.

اقرأ أيضا:

رغم ابتكارها حيلة مغرية.. أم بريطانية تفشل في دفع أفراد عائلتها لمساعدتها في تنظيف المنزل

بريطانية تُنقذ طفلها الصغير من كارثة صحية كادت تودي بحياته